تجربة أكاديمية مبتعثة

الكتابة الأكاديمية: أولاً: المفردات والقواعد

 

أهلاً وسهلاً بكم من جديد في المهارة الرابعة من سلسلة مقالات: من تجربة أكاديمية مبتعثة



عندما عدت للأوراق التي احتفظت بها من أيام الدراسة؛ وجدت أن ما يقارب ٨٠ ٪ منها تتعلق بموضوع الكتابة الأكاديمية.  لم انتبه في الحقيقة لذلك إلا عندما بدأت أفكر بكتابة مقالٍ جديد لهذه السلسلة، ففكرت ملياً بهذه المهارة ووجدتها بالتأكيد من المهارات التي من المهم أن يتقنها كل أكاديمي لأنه سيقوم بين فترة وآخرى بعمل بحث لترقية ما أو لدراسة مشكلة معينة في تخصصه أو حتى كتابة تقرير معين.  لذلك قررت أن أفصّل عنها في هذه المقالة وكذلك غيرها من المقالات التي بعدها بإذن الله نظراً لوفرة ما وجدت من معلومات. ولكن قبل ذلك سأطلعكم على أمرٍ يخصني له علاقة بموضوعنا اليوم وهو أنّي كنت أعاني من ضعف في مهارة الكتابة بخلاف بقية المهارات الأكاديمية الأخرى، وقد اكتشفت ذلك عند أول اختبار “ايلتس” IELTS الأكاديمي أجريته عام ٢٠١٤، تداركت هذا الأمر وسعيت سعياً حثيثاً من أجل تطوير مهارتي في الكتابة بكل الطرق المتاحة ولله الحمد وجدت الفرق. لذلك سأفصل ما تعلمته هنا وأتمنى أن تفيدكم كما أفادتني. 

 مهارات الكتابة الأكاديمية القسم الأول ( المفردات والجمل) 

كثيراً ما سمعت من الأساتذة عندما كنت أسالهم سؤالي البسيط كيف أطور نفسي في الكتابة ؟ فكانت الإجابات متشابهة وهي “أكثري من القراءة يا سحر”. في الحقيقة لم تكن مشكلتي في القراءة نفسها حيث كنت ولازلتُ أحبها ولكن مشكلتي كانت في اللغة والمفردات. في البدايات كانت قراءة صفحة واحدة  تستغرق وقتاً طويلاً، في حين لو كنت أقرأ بلغتي لأنجزته سريعاً. ولكن لعدم وجود طريق آخر وجدت نفسي مرغمة على قراءة المقالات والكتب  رغم صعوبة ذلك عليّ كمبتدئة،  وهذه التجربة يعرفها جيداً كل مبتدئ في السلك الأكاديمي. ولقد وجدت ثمرة ذلك المجهود مؤخراً ولله الحمد وإن لم تكن النتيجة سريعة فهي تحتاج إلى صبر واستمرار.

إذاً ما الفائدة  التي سنجنيها من القراءة في تطوير مهارة الكتابة؟  القراءة تثري الذهن بالمفردات وقراعد اللغة و تلقائياً مع الاستمرار ستنطبع في ذهنك الكلمات وإملائها و حتى أنواعها( فعل أو اسم أو صفة ) وكيفية وضعها في الجمل. مع التأكيد على  ضرورة اختيار الكتب المناسبة في محتواها ومستوى اللغة، فهناك كتب  مصنفة لعدة مستويات مختلفة  حسب  مستوى القارئ في قراءتها من الأسهل حتى الأصعب. 

بدأت بالقراءة فكيف أتدرب على مفردات جديدة؟ 

من المناسب أن أذكر هنا فائدة احدى المواد الاختيارية في مرحلة اللغة والتي كانت حول كيفية استخدام الكلمات في الكتابة بدقة  Using Words Precisely. أستاذ المادة حينها كان جيداً إلى حد ما لكنه حريص على اغراقنا بالتمارين بدلاً من الشرح. من أمثلة  تلك التمارين كانت التعود على استبدال الكلمات المكررة بكلمات أخرى لها نفس المعنى حتى لايشعر القارئ بالملل، أو وضع كلمات أكاديمية جيدة بل من استخدام المفردات المستهلكة، أو استخدام بعض الصفات التي تزيد الكتابة جاذبية.  فمن الأمور التي وضحها في محاضرته هي توضيح الفرق بين استخدام القاموس Dictionary و المعجم Thesaurus. وهي أعتقد بأنكم تعرفون بأنها من أهم الوسائل التي يستعين بها طالب اللغة  وغيره للتعرف على الكلمات الجديدة. فالقاموس هو الذي تجد فيه معنى الكلمة مع اتاحة وجود أمثلة من الجمل على هذه الكلمة. ومن المواقع الإلكترونية المناسبة للقواميس اخترت موق Longman و موقعMerrim-Webster. أما المعجم فهو الذي تجد فيه المزيد من المرادفات الكلمة Synonyms، ولكن لابد من التنويه جيداً بأن ليست كل الكلمات لها مرادفات مناسبة للإستبدال، بل أحيانا قد تصلح لمعنى أو وصف معين فقط لكنها لاتصلح لغيره أبداً. ومن المواقع الإلكترونية التي يسهل الرجوع إليها في المعاجم Thesaurus فقد اخترت هذا موقعThesaurusو موقع Roget’s Thesaurus.

ومن المواقع التي حرصنا على أن نستفيد منها كمتعلمي لغة لإثراء مخزون المفردات لدينا، كما يمكن إنشاء قائمة خاصة بك مثل موقع WordSift  و موقع  Vocabulary Listsو موقع Flaxوموقع Word and Phrase  و موقع Academic Vocabulary  و موقع Just the Word.أما إذا كنت مهتم بمراجع لاختبار الايلتس ILETS ككتب فهناك أيضاً مجموعة من المراجع بما يخص المفردات مثل هذة الكتب الثلاثة: ١ و ٢ و ٣

وقد كانت من ألطف المحاضرات على قلبي حقيقة محاضرة عامة كانت لطلاب اللغة ألقتها دكتورة من أصول يوغسلافية جميلة اسمها Sabina، أخبرتنا بكل طموح بأنها كانت مثلنا طالبة لغة ثم تطور بها الحال حتى أصبحت أحد أعضاء هيئة التدريس في الجامعة. فحدثتنا عن طريقتها في تطوير مفرداتها، فقالت بأنها كانت  تريد أن تعبر عن ما بداخلها للأساتذة فلم تسعها كلماتها عن التعبير بما تشعر به، لذلك عزمت النية على تطوير نفسها وكتابة المفردات  والتدرب عليها بالإضافة لكثرة القراءة. في تلك المحاضرة اطلعتنا على دراسة من جامعة اكسفورد ثم قرأت أجزاء منها لتسلط الضوء على بعض المفردات وطرق الصياغة التي وجدت بأنها تسهم في تطوير البحث وتضيف عمقاً لمعاني الجمل.

وفي النقاط التالية أمثلة لأهم طرق صياغة الجمل في  الكتابة الأكاديمية التي تعلمتها منها

  •  استخدام الجمل المبنية للمجهول Passive  والابتعاد عن الضمير المتكلم مثل ( أنا ). علماً بأن استخدام ضمير المتكلم قد يسمح به في بعض التخصصات الأكاديمية.
  •  استخدام أسلوب التحفظ  Hedging  وهو أن تحتاط عند التعبير عما تريد اثباته بمعنى أن تحمي نفسك من الجزم في الأمور التي لم يجزم فيها إلى الآن بقول معين، عن طريق استخدام مفردات مثل ( ربما، يُحتمل أن، يُعتقد أن ) وهكذا، مما يفيد أن ما تصرح به على سبيل الترجيح وليس على محمل التأكيد.
  •  كذلك اقترحت Sabina أن نضع قائمة خاصة بنا للكلمات التي سلطت عليها الضوء في جدول حتى يسهل علينا الرجوع  إليها وقت الحاجة، وقد استفدت لاحقاً من تلك القائمة و سأشارككم  إياها بعد إعادة ترتيبها بإذن الله.   أما صديقتي الجميلة مريم  فقد سمحت بمشاركة القائمة التي أعدتها كلما وجدت كلمة جديدة، وقد استخدمت  تطبيق اسمه   Padletالذي بالإمكان تحميلة عبر الأجهزة الذكية وهو عبارة عن صفحة تسمح بكتابة الكلمات بالطريقة التي يفضلها المستخدم وكذلك مشاركتها مع الآخرين وهذه صورة من قائمة مفردات مريم.
     
     
    وهذه بعض Reporting verbs  اللي سبق وجمعتها فقط الأفعال دون جمل مع الانتباه حين الاستخدام للزمن المناسب لها، وبإمكانكم البحث عنها في Google حيث ستجدون الأمثلة الكثيرة هناك :
    Reporting verbs: Describes, Presents, Noted, Argue’s, Suggests, Highlights, Remarks, States, Clams, Assumes , Emphasis, Says, Makes the case , Reveal , Illustrated, Points out , Showed , Indicated , Supports, Investigated, Concluded , Maintains, Observe, Review, Explain, Define, Examine, Compare, Summarise, Discuss, Justify, Outline, Apply , Exemplify, Plausible.

    هنا بعض الأفعال عند وضعها في جمل كيف تستخدم مثل: 

    فلان/ فلانة supports that ideas because …

    فلان/ فلانة seems to contradict that idea because…

    According to فلان/ فلانة …..

    فلان/ فلانة  gives the example of …

    فلان/ فلانة  makes a-point about …

قواعد الكتابة:

تأكيد بعد تكوين قائمة من المفردات لدينا يهمنا أن نتعلم كيف نضعها في جمل تكون ذات قواعد صحيحة. من الدورات التي قدمتها الجامعة كذلك للطلبة الغير ناطقين بالإنجليزية  كانت دورة تطوير الكتابة باستخدام القواعد  Improving your writing :using grammar  التي قامت بتقديمها كل من Helen Bowman & Rachel Walls. حيث أشارتا منذ البداية بأن هناك وجهة نظر أخرى مخالفة يجب أن يلتفت إليها حول نوعية القواعد وماهيتها. و ذكر Micheal Rosen في مقالة له عن القواعد عام ٢٠١٢ التالي:

One fib that we hear from politicians and others is that there is just ‘grammar’. In fact, grammar is what grammarians make up. They look closely at language and say that this or that is the grammar. There are areas of agreement but also massive areas of disagreement. So whenever a politician says, children will learn grammar – we are entitled to ask, which grammar? And how will it be taught?

 وضح Rosen بأن ما يتردد على مسامعنا من  الساسة وغيرهم قولهم بأن القواعد هي بتلك الأهمية ماهي إلا أكذوبة. والحقيقة بأن هذه القواعد إنما هي من تشكيل النحاة أنفسهم فهم الذين نظروا عن قرب إلى اللغة ثم قرروا بأن هذا من القواعد وتلك لا. وهو يؤكد بأن هناك موافقة على بعض القواعد وهناك رأيي لا يوافق عليها. وحينما يقرر السياسي بأن الأطفال سيتعلمون القواعد نقول أي قواعد تعني؟ وكيف ستدرس ؟  حيث انه يؤكد بأن القواعد تتغير مع تغير المجتمعات ودلل على ذلك بعدد من الأمثلة ولمن يريد الرجوع للمقالة سيجدها هنا.

ومن الاشياء الطريفة التي أخبرتنا فيها Helen كذلك بأن من خرافات القواعد في اللغة الإنجليزية أن يكون هناك إجماع إلى حد ما على صحة هذه القواعد، وأنها لا تتغير. وأنك إذا اتقنت هذه القواعد ستصبح كتابتك ممتازة، أو أن عدم معرفتك بالقواعد ستعني بأنك لست شخصاً ذكياً، وهذا بالتأكيد غير صحيح على الإطلاق.
فمن القواعد مثلاً  أن تختصر كلمات أو تجمعها مع بعض في كلمة واحدة مثل Hasn’t التي تجمع بين كلمة Has و Not  ولكن من الطريف أن هذه القاعدة لاتستخدم في الكتابة الأكاديمية بالمرة علماً بأنها من القواعد وغيرها من الأمثلة كثير. وأخيراً نصحت بالاستعانة ببعض المواقع التي قد تساعدك في تجنب الأخطاء في القواعد مثل  ببرنامج Orato البريطاني الذي يقوم على قراءة عملك وتصحيحه قواعدياً أو موقع Grammarly  الأمريكي. 

بعد الانتهاء من تكوين المفردات ومعرفة القواعد، لابد أن نسأل أنفسنا قبل لماذا نكتب وعن ماذا سنكتب؟
أعتقد بأننا نكتب لأجل غاية محددة سواء كان أكاديمياً أو غيره. فعلى أثرها نقرر المفردات المناسبة، ثم نخطط في العناوين وما تتضمنه من فقرات فرعية فهناك عدة طرق لكتابة خطة المقال وهنا مقالة انصحكم بالرجوع اليها في كيفية التخطيط للمقال، فبعد التخطيط نبدأ بحث المصادر والمراجع وكيفية البحث لها في الموضوع القادم من سلسلة مهارات الكتابة الأكاديمية.

 ومع مقالة ومهارة أخرى من مهارات الكتابة الأكاديمية التقي بكم 
سحر الشهري 
سحر الشهري

سحرهي أم لأربعة أطفال تعلمت منهم أكثر بكثير مما علمتهم.
شغوفة بالقراءة والسفر واكتشاف الثقافات المختلفة والتصوير التوثيقي .
قصتي باختصار: من صحراء الرياض العاصمة إلى جدة وهوائها البحري، ثم إلى "النقلة النوعية" وهي رحلة الإبتعاث التي ابتدأت من فانكوفر الكندية عام ٢٠٠٩ ثم ليدز البريطانية عام ٢٠١٧ وحالياً بملبورن الأسترالية .
قد تخللها الكثير من االتنقل التي كونت جزء من قصة حياة سحر.
الهدف من التدوين:
حرصت عبر هذه المدونة على عدة أمور من أهمها هو توثيق التجارب التي استفدت منها سواء كانت علمية أو غيرها ونشرها للآخرين حتى نتناقش فيها ويكمل بعضنا البعض باقتراحاته وآرائه .
مؤمنة جداً بمساعدة من يريد المساعدة لأني باختصار ممتنة لكل شخص وقف معي في ظروفي المختلفة ومد لي يد العون سواء كانت باستشارة أو معلومة.

مع كل الحب والمودة

https://sahar2.com

4 thoughts on “الكتابة الأكاديمية: أولاً: المفردات والقواعد

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سررت جداً بقراءة هذه الحلقة الرابعة في سلسلة المدونة للإبنة الغالية أم محمد فألفيتها قطعة نثرية، ثرية بالخبرة ،غنية بالتجربة ،ذات فائدة لمن يرغب البحث ويحتاج إلى بوصلة يسير في فلكها.
    فلك مني بنيتي خالص الدعاء بالتوفيق وأسأله أن يجعلك مباركة أينما حللت فأنتِ كالغيث اذا زار ارضاًً اهتزت له وربت وأنبتت من كل زوج بهيج.
    دمت ودامت اناملك المعطاءة وشعاع فكرك المنير
    والدك الذي يتمنى لك كل خير وسعادة

  2. والدي الحبيب شكراً لوقتك الذي قضيته في قراءة المقال، ممتنة لك بحجم السماء وفخورة بك وبعباراتك النقية ، فأنا لست بشي إلا بدعمك وتوجيهك .
    شكراً لمن لن أجد له مثيل.
    ابنتك: سحر

  3. ما شاء الله .. المقالة مليئة جداً بالمراجع والمعلومات القيمة .. لطالما كانت الكتابة اكبر عقدة بالنسبة لي ولازلت للاسف ، ولكن بعد هذا التحفيز وقصة Sabina وجب تغيير نظرتي لهذا الموضوع .. من هذا اليوم وبعد قرائتي للمقالة هذي قررت ان احل هذه المشكلة باذن الله .

    سأكتب لك قريبا

  4. كم أنا سعيدة بهذا القرار الجميل ، نعم ابدأ وحاول وستصل إلى ما تريد بإذن الله.

    وفي انتظار كتاباتك الرائعة

    ممتنة لك ولوقتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top